دليل المبتدئين للحركة في فالورانت

0
250

VALORANT Movement Guide (1)

تعتبر الحركة في ألعاب إطلاق النار التكتيكية (منظور الشخص الأول) ضرورية التعلم، لأنها الشيء الأول الذي يتعلمه اللاعب. بالطبع، إطلاق النار هو جزءًا من الألعاب التكتيكية من منظور الشخص الأول، لكن الحركة مهمة بنفس درجة أهمية جمع المعلومات. فالحركة وحدها تشغل حوالي 33٪ من جمع المعلومات – والباقي عبارة عن أصوات اللعب والقدرات المستخدمة. يمكن للاعبين الذين يتحركون باستثنائية جمع المعلومات باستمرار للفريق وتضليل فريق العدو بنفس الطريقة.

في هذه المقالة، سنغطي ثلاثة أشياء عن الحركة: أساسيات الحركة الفعلية، أساسيات إطلاق النار، و -كإضافة- ارشادات للتمركز. لكن أولاً، سنبدأ بآلية مهمة للغاية يجب عليك ملاحظتها.

أفضلية البيكر – مشكلة دائمة في ألعاب إطلاق النار التكتيكية من منظور الشخص الأول؟

في ألعاب إطلاق النار التكتيكية من منظور الشخص الأول التي تلعب عبر الإنترنت مثل فالورانت، توجد هذه المشكلة وهي الأفضلية التي يتمتع بها البيكرز على أولئك الذين يتمركزون في زاوية. يطلق على هذه الفكرة باسم أفضلية البيكر، وهي أن الشخص الذي يقتحم الزاوية يمتلك أفضلية طفيفة بسبب أربعة أشياء مشروحة في هذه المقالة وهي: إطار العميل، وتأخر الشبكة أحادي الاتجاه، ومعدل إطارات الخادم، والتخزين المؤقت للشبكة. لمزيد من المعلومات حول هذا الأمر، انقر على رابط المقالة واقرأ أيضا هذه المقالة التفصيلية من المطورين أنفسهم. الآن، لماذا هذه مشكلة دائمة في الألعاب التي تلعب عبر الإنترنت؟ يمكنني القول أن هذه مشكلة تحدث نتيجة كون التمركز في زاوية كان أحد أكثر الاستراتيجيات التكتيكية استخدامًا في ألعاب إطلاق النار التكتيكية من منظور الشخص الأول منذ الأزل. ولكن، على سبيل المثال، لنفترض أن شخصًا ما بـ بينج حوالي 100 جزء من الثانية يقوم بالبيك ضد شخص ما يقل البينج لديه عن 20 جزء من الثانية يتمركز في زاوية. سيكون لدى الشخص الذي يمتلك بينج أعلى أفضلية أكبر على ذاك الذي يمتلك بينج أقل والسبب هو كيفية تسجيل الشبكة للحركات (من اقتحام الزاوية وحتى يرى المتمركز البيكر). لنعود لموضوعنا. ما سأقوله هو أن أفضلية البيكر ستبقى موجودة ما لم تتحسن البنى التحتية للشبكة. فمجرد الاختلاف في البينج، حتى ولو بمقدار أجزاء قليلة من الثانية، يؤثر بشكل مباشر على طريقة اللعب لجميع اللاعبين. ومع ذلك، يمكننا دائمًا تعديل طريقة لعبنا حتى بوجود شيء مثل أفضلية البيكر.

أساسيات الحركة

هذه بعض التحركات الأكثر استخدامًا في ألعاب إطلاق النار التكتيكية من منظور الشخص الأول مثل فالورانت. سنذكر حوالي سبعة من أساسيات الحركة، ونرجو أن تفيدك لتحسن من تحركاتك للأفضل.

  • الستريفنج والكاونتر ستريفنج – تستخدم ألعاب إطلاق النار التكتيكية من منظور الشخص الأول تنسيق WASD، حيث الضغط على W يحرك الشخصية للأمام و S للخلف، ويحرك A و D الشخصية إلى اليسار (A) واليمين (D). في السابق، كان تستخدم أزرار A و D للنظر لليسار واليمين، لكن هذا التنسيق القديم غير مواكب كون التصويب أصبح أكثر تقدمًا ويعتمد أكثر على الماوس للبحث والتصويب. تخيل أنك تلعب فالورانت كلها باستخدام لوحة المفاتيح. أصبح التحرك قياسيًا عند الرماة، وبالطبع في ألعاب إطلاق النار التكتيكية من منظور الشخص الأول. الشكل الأكثر تقدمًا من الستريفنج، هو الكاونتر ستريفنج، وهو أن تقوم بإطلاق طلقة ثم التحرك إما إلى اليسار أو اليمين ثم إطلاق النار مرة أخرى. يستغل هذا التكنيك الدقة العالية للطلقة الأولى عند البدء بإطلاق النار والحركة باستمرار لجعل عملية استهدافك أكثر صعوبة.
  • الجيغل بيك – وهو أن تقوم بستريفنج بقصد جمع المعلومات. هذه الحركة مفيدة بشكل خاص لخطوط الرؤية الطويلة مثل أقسام A و C في خريطة هايفن. غالبًا ما يتم استخدام الجيغل بيك لاستدراج القناص في الفريق الخصم. لمعرفة ما إذا كنت قد نجحت في الحصول على المعلومات، يجب عليك تشغيل الخريطة الكبيرة من قائمة الخيارات، حيث سيتم الاشارة للأعداء بعلامة “؟” حمراء على الخريطة المصغرة عندما يكونون في مجال رؤيتك. يمكنك أيضًا استخدام إطلاق النار المسبق على الزوايا بهذه الحركة، وهو الفرق الرئيسي بين الجيغل بيك و الـ …
  • الجامب بيك – وهي بيك متقدمة بعض الشيء وهي في الأساس نسخة قافزة من الجيغل بيك. وهي أيضا تستخدم لاستدراج قناص الفريق الخصم من خلال تغيير موضع المؤشر من أفقيا إلى رأسيا. ولأن الجامب بيك تستغرق وقتًا أطول لإعادة التموضع من الجيغل بيك، يمكن خلط الاثنين لإرباك العدو بدلاً من القيام بأحدها مرتين متتاليتين. للقيام بجامب بيك، وجّه المؤشر إلى الاتجاه الذي تريد القفز إليه – إلى اليمين، على سبيل المثال، ثم اضغط باستمرار على W و D ، ثم قفز إلى الاتجاه ثم حرك المؤشر في الاتجاه المعاكس ثم اضغط على W و A للرجوع إلى الزاوية التي تختبئ فيها. هناك خدعة أخرى وهي القيام بدوران 180 درجة باستخدام الماوس دون الضغط على A أو D. [إذا كان هذا يبدو معقدًا، فستشرح الصورة المتحركة المرفقة الأمر.]
  • سلايس ذا باي – حركة أساسية أخذت من الممارسات العسكرية الحقيقية. وهي أن تقوم ببيك على جميع الزوايا التي من الممكن أن يتواجد بها الأعداء باستخدام الجيغل بيك وكروسهاير ريبلاسمنت. من الصعب توقع ما إذا كان يوجد شخص ما على ارتفاع أعلى في الزوايا متغيرة الارتفاع، لحل هذه المشكلة، سلايسنج ذا باي ستسمح لك بإلقاء نظرة على زاوية مع تأمين الزاوية التي تم مسحها مسبقا.
  • “فيراري” بيك – تكنيك بيكنج متقدم آخر وفيه تقوم بزحلقة طويلة (مصدر الـ “فيراري” بيك) واطلاق النار مع الجري. فالورانت لديها نسخة خاصة من الـ “فراري” بيك: البوبين سوينج. بغض النظر عن التسمية، فإن الفكرة الرئيسية من الـ “فراري” بيك هي أن تستغل أفضلية كونك البيكير وتعرف متى تطلق النار. لاحظ أن: معرفة متى تطلق النار يعني امتلاك الثقة في الاطلاق بعد التزحلق. ما فائدة الـ “فيراري” بيك؟ تعمل هذه الحركة على افساد توقيت الشخص المتمركز في زاوية، خصوصًا في الزوايا الضيقة أو عندما تكون متأكدًا من أنهم صيد سهل. [لاعب مشهور يستخدم الـ “فيراري” بيك: بوبين]
  • كراوتش بيك – الانحناء أثناء البيكنج سيفسد تموضع مؤشر تصويب الشخص المتمركز في الزاوية عن طريق تغيير ارتفاعك. بالنسبة للاعبين أصحاب المهارات العالية (صاعد – وأعلى)، عادةً ما يستهدف مؤشر تصويبهم منطقة الرأس. قيامك بالانحناء أثناء البيكنج، يجعل فرصك أكبر في الفوز بالمواجهة بسبب التغيير في الارتفاع. يمكن خلط هذه الحركة مع الجيغل بيك عادية أو “فيراري” بيك. [لاعب مشهور يستخدم الكراوتش بيك: داسنيرث]
  • موفمنت ايرور – تقلل هذا الطريقة الفجوة بين بداية الحركة أو نهايتها وأول طلقة يتم إطلاقها. معرفة هذه الفجوة سيساعد في البيكنج. لتدريب نفسك، قم بضبط مؤشر تصويبك لإظهار خطأ الحركة.

أساسيات التصويب

في حين أن الحركة هي ⅓ ⅓ جمع المعلومات في فالورانت، فالتصويب هو ⅓ تجربة اللعب في فالورانت. تعلمك لتقنيات التصويب الأساسية هذه سيساعدك على التحسن.

  • بري-فايرينج – هو تكنيك تقوم فيه بإطلاق مسبق على زاوية أو نقطة جدار قد يكون العدو، أو عادة ما يكون، متمركزًا بها. عادة ما تقترن هذه الحركة مع الجيغل بيك في خطوط الرؤية الطويلة.
  • التصويب عبر الجدران – تعرف الجدران في فالورانت بأنها “رقيقة كالورق”، وهذا يعني أن الكثير من الجدران والأشياء في الخريطة (كالصناديق مثلا) يمكن إطلاق النار عبرها وقتل الخصوم. تستطيع إطلاق النار عبر الجدران بأسلحة عالية القوة أمثال (غوست، شيريف، فاندال، فانتوم، مارشال، أوبريتور، آريس، جارديان، أودين). من المناطق الأكثر شيوعًا لتنفيذ ذلك هي منطقة قابلة للاختراق بالأودين في جدار بموقع B خريطة أسينت، أطلق من خلالها لتصيب الأعداء المتواجدين في مركز B. هناك أيضًا منطقة في جدار مؤخرة الموقع B في خريطة سبليت حيث توجد لوحة إعلانات خشبية على الجانب الأيسر يمكن للأعداء الوقوف بها. يمكن أن تساعد كاميرا سوفا أو سايفر في توفير المعلومات اللازمة للتصويب عبر الجدران.
  • وضع مؤشر التصويب – أحد أهم الأشياء في ألعاب إطلاق النار التكتيكية من منظور الشخص الأول هو وضع مؤشر التصويب، فقد يمنحك التموضع الصحيح لمؤشر التصويب قتلاً فوريًا لخصومك. في فالورانت، يفضل وضع مؤشر التصويب على مستوى الرأس. للتدرب على هذا، يمكنك الذهاب إلى ميدان الرماية وتعلم الاطلاق على مستوى الرأس باستخدام الروبوتات. هناك بعض الارتفاعات والمسافات التي يمكنك تجربتها أيضًا.
  • التصويب بالمنظار (ADS) – اعتدنا أن نستخدم زر الفأرة الأيمن للتصويب بالمنظار. في بدايات ألعاب إطلاق النار التكتيكية من منظور الشخص الأول، لم يكن هذا الزر يقوم بذلك، بدلاً من ذلك، كان يقوم بأشياء مثل تغيير نمط اطلاق النار (مثل من شبه آلي إلى رشاش) أو تركيب أحد المرفقات مثل كاتم الصوت. في فالورانت، بعض هذه الخصائص تم التخلص منها (حيث يتم إرفاق الكاتم في أسلحة الفانتوم و غوست و سبيكتر) أو تم دمجها (إطلاق الزخات للبولدوغ) عند التصويب. بالطبع، هناك إيجابيات وسلبيات لاستخدام التصويب بالمنظار. الايجابيات هي أنه يمنحك ثبات أكبر عند التصويب، هذا يعني مزيدًا من دقة الضربة الأولى، كما أنه يزيد فاعلية الأسلحة في نطاقات أطول، باستثناء سبيكتر. في الوقت نفسه، يقلل التصويب بالمنظار من سرعة الحركة ومعدل إطلاق النار. هذه الأشياء لا تنطبق على بنادق القنص.
  • الرش والزخات – أحد أكثر أساليب التصويب شيوعًا في فالورانت ولكل مستويات المهارة بما أنه يمكن دمجه مع الأساليب الأخرى التي تم ذكرها أعلاه. كرشك بقعة لمنطقة قابلة للاختراق في جدار، أو زاوية عن طريق البري فايرنج، أو الرش باستخدام التصويب بالمنظار. يكون الرش بإطلاق خمس رصاصات أو أكثر بضغطة واحدة على زر الفأرة الأيسر. من ناحية أخرى، يستخدم نمط الزخات رشقات نارية أكثر تحفظًا وحرفية عند إطلاق النار – ثلاث رصاصات أو أقل.
  • فايرينج ايرور – وهو وقت ارتداد السلاح بين الطلقتين الأولى والثانية. استخدامه مع الموفمنت ايرور، سيقلل من دقة تصويبك بشكل كبير. للتدرب على التوقيت، اضبط مؤشر التصويب للسماح بخطأ إطلاق النار.

أساسيات التمركز

التمركز في ألعاب إطلاق النار التكتيكية من منظور الشخص الأول أمر في غاية الأهمية. يستطيع العميل المتمركز بشكل مثالي في فالورنت جمع المعلومات وقتل الخصوم. هذه بعض أساسيات التمركز التي قد ترغب في اضافتها الى أسلوب لعبك.

  1. خارج الزاوية – تمركزك في أماكن غير اعتيادية كالزاويا، تقلل من أفضلية البيكير بعض الشيء كونك ستتمكن من رؤيته أسرع قليلاً (مرة أخرى، نحن نتحدث هنا عن فرق يقدر بأجزاء من الثانية). سيفسد هذا أيضا توقعات البيكر لأنه سيقوم بعمل بري فايرنج على الزاوية التي يتوقع وجودك بها والحصول على قتل سهل، لكنك قد تمركزت في مكان بعيد، وهنا سيتوجب عليه تعديل موضع مؤشر التصويب.
  2. الاحتماء في الزوايا – اذا أكثرت التمركز في الأماكن غير الاعتيادية، فسيسهل على الخصم توقع مكانك بعدها. لماذا لا تنوع وتتبع الطريقة التقليدية وتحتمي في احدى الأركان؟ التمركز في الزوايا، خاصة في أوضاع 2 مقابل 1 ، سيساعدك في جمع المعلومات لزملائك على أقل تقدير. في أول 30 ثانية من الجولة، قد تتوصل إلى أنه يجب الاستدارة إلى الموقع الآخر أو إبلاغ زملائك في الفريق عن مكان ذهاب الأعداء. وهذا يقودنا إلى…
  3. المكوث في مكان لجمع المعلومات – ما زلت أقوم بالتأكيد على هذا الموضوع. من المهم جمع المعلومات في ألعاب إطلاق النار التكتيكية من منظور الشخص الأول، وفالورانت ليست استثناء. يمكن أن يؤدي البقاء في مكان واحد أو في محيطه إلى اصدار توجيهات استراتيجية مرتجلة (استدارة، فلانك، تأمين الموقع). بالطبع، لا تفعل هذا طوال الوقت، لأن الأعداء سيتوقعون أن هناك شخصًا كامنًا.
  4. الفلانك – استراتيجية معروفة وهي مباغتة الخصوم من حيث لا يتوقعون منك أن تكون. الفلانك كاستراتيجية، تتضمن الاستدارة لأماكن لا يتوقع منك الخصم أن تأتي منها. من الأماكن الشائعة للفلانك: موقع تولد الأعداء. التطبيق الفعلي لها، ويجب تضمينه في فالورانت، الفلانكينج تكون بمهاجمة الفريق المنافس من الجانبين والإحاطة بهم بشكل فعال، وهذا يتطلب الكثير من التنسيق الجماعي لإنجاح الأمر من خلال وضع كل لاعب في المكان الذي يكون فيه هو الأفضل.
  5. لاين أب – من الأشياء الفريدة في لعبة فالورانت. يتطلب التموقع لعمل اللاين أبز معرفة واسعة بالخريطة والمزامنة. وهو مخصص للاعبين الأكثر تقدمًا الذين يخاطرون في مواقف ما بعد الزرع. للتدرب على اللاين أبز، قم بلعب مباراة مخصصة على أي خريطة باستخدام عملاء يمتلكون قدرات تستطيع إلحاق الضرر بالخصوم أمثال – سوفا و بريمستون و فايبر و كيلجوي و كاي/أو – وجد مكان في الخريطة يستوفي هذين الشرطين: الأول، يمكنك منه سماع أن السبايك يتم إلغاء تفعيلها، الثاني، أن يكون مكانًا يصعب توقعه. أي مكان آمن وعلى بعد 60 مترًا من سبايك يفي بالغرض. حاول ألا تتجاوز  هذه المسافة، لكنني سبق وأن رأيت لاين أبز من موقع إلى موقع (بمسافة تزيد عن 75 متر)، وكانت ناجحة. على أي حال، كلما كانت أقرب من المسافة الآمنة، زادت فعالية اللاين أب.

كما هو الحال في جميع أدلة الأساسيات، الارشادات المدرجة هنا هي الأكثر شيوعًا والتي يتم رؤيتها واستخدامها في مباريات فالورانت العادية بمختلف مستويات المهارة. ستكون مهمتك اكتشاف تكنيكات أكثر تقدمًا من تلك الموجودة هنا. هذا يجعل لعب اللعبة ممتعًا ومثيرًا. آمل أن تكون قد حصلت على بعض المعلومات القيمة هنا وأن تساعدك في رحلتك لتكون الراديانت. حظا سعيدا.

اضغط هنا للشراء من الامارات UAE
اضغط هنا للشراء من البحرين Bahrain
اضغط هنا للشراء من مصر Egypt
اضغط هنا للشراء من الكويت Kuwait 

BUY APP & GAME VOUCHER ONLINE

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here